غياب جمعاوي عن “لوصيكا” يربك حسابات العجلاني أمام الجيش

يغيب المدافع الأيمن يوسف جمعاوي عن التركيبة البشرية الرسمية لأولمبيك خريبكة، التي تواجه الجيش الملكي،  (الأحد)، انطلاقا من الساعة الواحدة والنصف زوالا، بملعب بوبكر عمار بسلا، عن الدورة 23 من البطولة الوطنية الاحترافية، الأمر الذي أربك حسابات المدرب التونسي أحمد العجلاني، نظرا لتقلص لائحة اللاعبين، وفي غياب عناصر مجربة في دكة الاحتياط التي بشأنها أن تنقذ الموقف، خاصة فيما تبقى من منافسات الموسم الحالي.

     وسيتخلف يوسف جمعاوي عن المواجهة، لجمعه أربع بطاقات صفراء، بدليل أنه كان اللاعب الوحيد الذي تلقى الإنذار خلال قمة (السبت) الماضي، أمام الرجاء البيضاوي، بملعب الفوسفاط، من طرف الحكم سمير الكزاز، من عصبة الغرب، علما أن ابن مدرسة أولمبيك خريبكة، لعب 14 مباراة رسمية هذا الموسم، سبعة في الذهاب، ومثلها في الإياب، على أن يعود إلى مكانته تزامنا مع استقبال الدفاع الحسني الجديدي، برسم الدورة 24 من البطولة الاحترافية.

     وبعد التأكد من غياب يوسف جمعاوي، اضطر المدرب أحمد العجلاني خلال الحصص التدريبية لإعادة يوسف عكادي لشغل منصب مدافع أيمن، وهو الذي قام هذا الموسم بأدوار متعددة، ودائما في خط الظهر، مع الاستعانة بخدمات رضوان الضرضوري كمدافع أيسر، علما أنه أشرك بديلا في المواجهة الماضية أمام الرجاء البيضاوي، ويجاورهما الإيفواري إبراهيما باكايوكو، والشاب نجيب كومية، بحثا عن العودة برابع فوز من خارج القواعد، رغم صعوبة المهمة أمام الجيش الملكي الذي لم يفز منذ الدورة 16، بثلاثة لواحد، على شباب خنيفرة، وتحديدا يوم (السبت) 24 يناير الماضي.

     يشار إلى أن ثلاثة عناصر حملت ألوان الرسمية بدون انقطاع رفقة أولمبيك خريبكة، في ظل محدودية التركيبة البشرية، وغياب الأسماء البديلة، ويتعلق الأمر بالحارس محمد أمين البورقادي، والمدافعان الإيفواري إبراهيما باكايوكو، ويوسف عكادي، علما أن لاعبي “لوصيكا” تلقوا 40 بطاقة صفراء، مع طرد إبراهيم لاركو، وعبد النبي الحراري، أمام شباب خنيفرة، والمغرب التطواني.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*