شباب الحسيمة انتظر 12 دورة ليحقق فوزا مثيرا على إتحاد الخميسات

     انتظر شباب الريف الحسيمي، اثنتا عشرة دورة، ليعود إلى سكة الفوز، وكان بشكل مثير أمام الاتحاد الزموري للخميسات، في مباراة أقيمت أول أمس (الأحد)، بملعب ميمون العرصي، عن منافسات الدورة 24 من البطولة الوطنية الاحترافية، والنتيجة ثلاثة أهداف لاثنين، حيث استفادت مجموعة المدرب عزيز العامري، من طبيب نفسي أعد اللاعبين جيدا لقمة أسفل الترتيب العام، حيث رافقهم طيلة الأسبوع، خاصة في الحصص التدريبية.

   وإذا كان شباب الحسيمة، قد تجاوز ممثل زمور، بثلاثة أهداف لاثنين، حملت تسجيل صابر الغنجاوي، (د20)، وياسين بيوض، (د34)، والعميد عبد الصمد المباركي، الذي كسر نتيجة التعادل بهدف قاتل، (د94)، في حين أحرز للزوار كل من المالي يحيى كوليبالي، (د23)، وإسماعيل الحداوي، (د90)، من ضربة جزاء، فإن ممثل الريف صام عن التفوق منذ الدورة 11، وكان بالملعب البلدي بخنيفرة، على شباب أطلس خنيفرة، يوم (الأحد) سابع دجنبر 2014، بهدف صابر الغنجاوي، (د90)، وكان في عهد المدرب السابق مصطفى مديح.

   واكتفى شباب الريف الحسيمي، بخمس انتصارات طيلة 24 دورة من الموسم الحالي، وبالضبط أمام أولمبيك آسفي، بثلاثة لواحد، في الدورة الأولى، والفتح الرياضي، بهدف دون مقابل، برسم الدورة 07، وبنفس النتيجة أمام نهضة بركان، عن الدورة 10، وبعد جولة أمام شباب أطلس خنيفرة، بهدف دون مقابل، وصولا بالفوز الأخير على الاتحاد الزموري للخميسات، بثلاثة أهداف لاثنين، ليصبح في رصيده 24 نقطة.

     يشار إلى أن عزيز العامري نجح في تحقيق أول فوز رفقة شباب الريف الحسيمي، مقابل تعادلين أمام الفتح الرياضي، بهدف لمثله، وبدون أهداف أمام الكوكب المراكشي، وهزيمة أمام الوداد البيضاوي، بهدفين لواحد، علما أن الانطلاقة كانت مع حسن الركراكي، المغادر بعد أربع جولات، وخلفه مصطفى مديح، الذي ودع مباشرة بعد الهزيمة أمام المغرب الفاسي، بهدفين لواحد.  

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*