هل وجد الزاكي حامي عرين “الأسود” في تصفيات المونديال؟

بعد اعتزال نادر لمياغري، في عهد رشيد الطاوسي، لا زالت حراسة المرمى تبحث عن الاسم المناسب لأخذ الرسمية في عرين المنتخب المغربي، الأمر الذي حتم على بادو الزاكي، فتح المجال في وجه عناصر شابة ومفتقدة للخبرة القارية لقياس مدى جاهزيتها وتناغمهما مع المجموعة، قبل سبعة أشهر عن بداية تصفيات مونديال روسيا، علما أنه اعتمد يوم (السبت) الماضي، على محمد منير محمدي، من نومانسيا الإسباني، في ودية الأوروغواي، فهل سيصبح الحارس رقم واحد في الاستحقاقات الرسمية المقبلة؟.

 

محمدي في موعد تاريخي مع “الأسود”:

 

   خاض محمد منير محمدي، أول موعد رسمي أمام “السيليستي”، بملعب “أدرار” سوس بأكادير، بقرار من المدرب بادو الزاكي الذي أعجب بمؤهلاته، وطريقة تعامله مع محاولات الخصم، وإن تلقى هدفا من ضربة جزاء، أحرزها إيدنسون كافاني، نجم باري سان جيرمان الفرنسي، (د51)، وذلك في استمرارية لتألقه في عرين نومانسيا الممارس في الدوري الثاني الإسباني، بدليل أنه لعب 15 مباراة كأساسي، أي ما مجموعه 1350 دقيقة، ويحتاج فقط للتجربة والخبرة المرغوب فيهما على المستوى الإفريقي، فهل سيكون الحارس الرسمي المرتقب في التصفيات المقبلة؟.

 

ابن الكوكب ينتظر دوره رفقة المنتخب المغربي:  

 

   لا زال علي المحمدي، ينتظر دوره للانقضاض على الرسمية في أول موعد ولو تدريبي رفقة المنتخب المغربي، ويبقى جاهزا لشغل المهمة في أي وقت وحين، بالنظر لتوفره على التنافسية مع الكوكب المراكشي، حيث خاض 20 مباراة رسمية هذا الموسم، في البطولة الوطنية الاحترافية، أي أزيد من 1800 دقيقة، وفي شباكه 16 هدفا، علما أنه غاب عن أربع مواجهات، ليعوضه محمد أوزوكا في عرين “الكاسيم”، وسيجد منافسة قوية من محمد أمين البورقادي، الذي لعب 24 مواجهة مع أولمبيك خريبكة، وتلقى 12 هدفا.

 

الزاكي اعتمد على خمسة حراس في عشر وديات:

 

     اعتمد بادو الزاكي خلال المباريات السابقة، على خمسة حراس للمرمى، في مقدمتهم ياسين بونو، المحترف بسرقسطة الإسباني، الذي حضر ثلاثة مواعيد، أمام ليبيا، يوم (الأحد) سابع شتنبر 2014، وكينيا، يوم (الاثنين) 13 أكتوبر، وزيمبابوي، يوم (الأحد) 16 من نفس الشهر، وبلقاءين، يليه كريم فكروش من ليماسول القبرصي، أمام الموزمبيق، يوم (الجمعة) 23 ماي 2014، وروسيا، يوم (الثلاثاء) 28 من ذات الشهر، ومحمد أمسيف، من يونيون برلين الألماني، أمام أنغولا، يوم (الأربعاء) 28 ماي 2014، وبنين، يوم (الخميس) 13 نونبر، وأنس الزنيتي، من الجيش الملكي، أمام قطر، يوم (الأربعاء) ثالث شتنبر، وإفريقيا الوسطى، يوم (الخميس) تاسع أكتوبر، وصولا بمنير محمد محمدي.

 

سبعة أهداف في شباك “الأسود” مع الزاكي:  

 

   تلقت شباك المنتخب المغربي، سبعة أهداف من 10 وديات، ثلاثية في شباك محمد أمسيف، أمام روسيا، وبنين، وهدفان في مرمى كريم فكروش، أمام روسيا، وهدف واحد في مرمى ياسين بونو، أمام زيمبابوي، وأيضا محمد منير محمدي، أمام الأوروغواي، بملعب “أدرار” سوس بأكادير، في حين لم يتلق أنس الزنيتي أي هدف أمام منتخب جمهورية إفريقيا الوسطى، الذي انهار برباعية، تألق فيها عبد الرزاق حمد الله، الذي سجل ثلاثية.

 

 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*