لقجع: بفضل السياسة الحكيمة للملك محمد السادس يمكن الاعتماد على دعم لامشروط لكل الدول العربية والإفريقية لتنظيم كأس العالم

قال رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، انه ” وبفضل السياسة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس “التي بوأت المغرب مكانة مرموقة في أمته العربية، وبيته الإفريقي، وفي العالم”، يمكن الاعتماد على “دعم لامشروط لكل الدول العربية والإفريقية الصديقة والشقيقة، كي يحظى المغرب باستضافة كأس العالم لكرة القدم لسنة 2026، على اعتبار أن هذا الشرف سيكون بالنسبة لجميع الدول الداعمة بمثابة وسام على صدرها”.

وبالإضافة إلى الدول العربية والإفريقية يقول لقجع، في حوار ل” لاماب” فإن المغرب يمكن أن يعتمد على مساندة بعض الأصدقاء الأوروبيين.

وقال “يمكن الإشارة أيضا إلى أن القرب الجغرافي للمغرب من قارة أوروبا يعد امتيازا في صالحنا، بحكم العلاقات المتينة التي تجمعنا مع غالبية دولها، والتي سترى أنه في مصلحتها احتضان المغرب لهذا العرس الكروي العالمي”.
كما ذكر بالعلاقات الممتازة التي تربط المغرب مع بلدان آسيا وأمريكا الجنوبية والتي ستكون سندا للمغرب في ترشيحه، “ولا يمكننا هنا أن ننسى أن للمغرب أيضا علاقات وطيدة مع البلدان الآسيوية والأمريكية الجنوبية، وهي علاقات ستصب في صالح ملف المملكة، بدون شك”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*