هل يعلنها وزير الشباب والرياضة…بكل صراحة

سياسي.كوم

شدو على قلوبكم أيام ربط المسؤولية بالمحاسبة بدت تلوح في الأفق كحبل المشنقة على رؤوس مجموعة من رؤساء الجامعات الرياضية حول فصول عقدة الاهذاف المبرمة بين الوزارة الوصية والجامعات خاصة تلك تجاوزت الخطوط الحمراء بصرف الميزانية المرصودة لكل جامعة خاصة ان مجموعة من الجامعات هي موضوع بحث وتقصي حول اهدار مالية المال العام…كجامعة السلة التي حرمت من مالية الدعم وتعيش على صفيح اتهامات والاتهامات المتبادلة بين بعض رؤساء الأندية والجامعة. .رغم ان المنتخب المغربي حقق منجزات كبيرة مؤخرا.
نفس الشيء يصطلح على ما تعيشه جامعة نيبال المنحلة أيضا. ..وجامعات أخرى جعلت مسؤوليها يتحسسون المصير الآخر امام مكاتب مديرية الرياضات التي أوقفت “روبيني” الدعم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*