بوح في لحظة حجر صحي

رسالة لوالدتي

بقلم عبدالهادي بريويك

هو وحده البوح:
بقلم عبدالهادي بريويك
هو البوح
سحيقا هذا المساء
يخرج من ثنايا الروح والفؤاد
فتهجر إليك الروح
عطشا رغم الحجر الصحي
وقوانين المنع
أهاجر بخاطري
عبر قطارات متوقفة
وطرقات نائمة
كي أصل إليك
وعبر الريح أكتب رساىل اعتذار
لكل هته الاشجار
وابعث لوعة الشوق الى موج البحار
في زمن الحجر الصحي
كأنه الحصار
ما شاء الحب يموت
وغير قابل للاحتضار
فيا أيها الشوق المختلط
بالجمر والنار ؟
متى سيزول الضباب
ونخرج من دوائر الانكسار ؟
أبتسم للعصافير التي تنام
على الاغصان
لا قناص
لا صياد
يرهبها ..لا إنسان
أغمض عيناي
أسافر مع طيف عابر
يخرج من عبق النوار
هو الشوق إليك
يحملني على كف عفريت الحب
لعالم الغرام
فمنك السلام وإليك السلام
يا من سافرت اليها
في عالم الاحلام حيث
لا قطار
لا محطة
لا مقاعد
ولا إنسان
الرباط في 11ابريل 2020

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*