“بسبب التزوير لتسهيل استثماراتهم وتوظيف مواطنين”…إعتقال موظفين أحدهما في القصر الملكي والآخر في وزارة الداخلية (التفاصيل)

أحالت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن حسان أكدال الرياض بالرباط على وكيل الملك بداية الأسبوع الجاري موظفاً بالداخلية حجزت لديه مصالح الأمن وثائق تحمل رموز و أختام “القصر الملكي العامر بالرباط” تبين أنها مزورة و استنطقه وكيل الملك بتهم ترتبط بالنصب و المشاركة و حيازة و استعمال بطائق مزورة باسم القصر الملكي و أودعه الإعتقال الإحتياطي بالسجن المحلي الأول بالعرجات.

وحسب يومية “الصباح” في عددها الصادر نهاية الأسبوع , بأن الضابطة القضائية انتقلت إلى ضريح محمد الخامس بحثاً عن شخصية معروفة لكن دون جدوى و أمرت النيابة العامة بتحرير مذكرة بحث في حقها رفقة شخص آخر يعمل بالقصر الملكي بعدما أظهرت التحقيقات الأولية حسب اعترافات الموقوف (أ.ش) وهو من مواليد 1971 بالعيون و يقطن بحي كيليز بمراكش أن المتورطين وعدوا أشخاصاً بإخراج مشاريع استثمارية لصالحهم عن طريق القصر الملكي بالرباط.

وحسب اليومية ذاتها فقد حجزت عناصر الأمن حقيبة للموقوف تحمل نسخاً من بطائق التعريف الوطنية لثلاثة أشخاص و بطائق أخرى تحمل بيانات و رموز القصر الملكي و راسلت ولاية أمن الرباط بصفة شخصية واليي أمن فاس و مراكش لاستقدام أصحاب البطائق الوطنية من أجل الإستماع إليهم حول سبب حيازة الموقوف لوثائقهم و الطلبات التي كانوا يرغبون في الحصول عليها عن طريق القصر الملكي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*