الهيني: حضور الرميد والداودي في ندوة حامي الدين مؤشر خطير على المساس باستقلال القضاء وضرب المواطنة ودولة الحق والقانون

قال القاضي السابق محمد الهيني عن حضور وزير حقوق الانسان مصطفى الرميد ولحسن الداودي القياديان في حزب العدالة والتنمية لندوة حامي الدين، انه “كفاعل حقوقي اعتبر حضور وزيري في الحكومة في ندوة حامي الدين بخصوص اغتيال الشهيد ايت الجيد وهو الملف المعروض على، قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس مؤشر خطير على المساس باستقلال القضاء وضرب المواطنة ودولة الحق والقانون في العمق وهو سلوك اقرب الى، منطق الجماعة وليس الدولة ويعني ان الحكومة تسير بمنطق عصبي وهوياتي يمكن فيه استباحة القانون لخدمة الجماعة والحزب ومن يسير في فلكهما ولهذا يمكن لاي عضو في الحكومة مساندة الضحية والاخر المتهم ولنحكم على القانون بالموت والزوال و لنقرأ على دولة المؤسسات السلام..”
واضاف الهيني” وهذه جريمة وسابقة خطيرة يمكن محاسبة اصحابها حفظا لدولة الحق والقانون التي من اساسها احترام استقلال السلطة القضائية ان الشهيد مواطن مغربي ولا يجوز الانتصار للمتهم على حسابه تكريسا لمبدأ المساواة وعدم التمييز..”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*