علاش الجمعيات والنسائية والحقوقية لم تتبنى وتدافع عن “ضحايا بوعشرين”؟

سياسي: كازا

استغربت مصادر متنوعة من الجمعيات النسائية والحقوقية المتحدثة ل” سياسي” من صمت وسكوت الجمعيات النسائية والحقوقية المعروف عنها الترافع عن الدفاع عن حقوق النساء وتحارب العنف والتحرش، في عدم تبنيها ملف الصحافيات ” ضحايا” بوعشرين، ولم تكلف حتى المحاميين في اطار المساعدة في حين اكتفت بعض الجمعيات والمنظمات النسائية والحقوقية في اصدار بلاغات محتشمة.,
فكيف لفتيات صحافيات تعرض حسب شكايتهن لتحرش جنسي واغتصاب ولم تقم الجمعيات بالدفاع عنهن، ام ان الجمعيات النسائية والحقوقية تمارس الانتقائية؟
في انتظار ايام المحاكمة؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*