قضية قتل السائحتين الأجنبيتين بإمليل: الدنمارك تقدر الجهود التي تبذلها السلطات المغربية لمحاسبة المسؤولين عن الجريمة أمام القضاء

أعرب السفير الدنماركي بالرباط، نيكولاس هاريس، عن تقدير بلاده للجهود التي تبذلها السلطات المغربية لمحاسبة كل المسؤولين عن جريمتي قتل السائحتين النرويجية والدنماركية في منطقة إمليل، باقليم الحوز.
وقال السفير في رسالة نشرها على الموقع الإلكتروني للسفارة، إن “حادثة إمليل عمل بغيض. ونحن نقدر الجهود المبذولة من طرف السلطات المغربية لضمان محاسبة كل المسؤولين عن هذه الجرائم أمام القضاء” معبرا عن تقديره للحوار الذي يجري، على أعلى مستوى، مع المسؤولين المغاربة، بهذا الخصوص.
وتقدم السفير بالشكر للشعب المغربي ولكل مؤسساته على رسائل التعاطف والمواساة العديدة التي وجهت لأسر وأقارب الضحيتين في حادث إمليل خاصة، وللشعب الدنماركي.
وكتب في هذا السياق: “لطالما كانت القيم الانسانية هي أساس العلاقات المتبادلة بين شعبينا، وأنا جد مقتنع بأنها ستظل كذلك”.
ولم يخف السفير الدنماركي تأثره شخصيا بمختلف أشكال التضامن التي عبر عنها الشعب المغربي تجاه الشعب الدنماركي خلال “هذا الأسبوع الصعب” مسجلا أن السفارة تلقت العديد من الاتصالات التضامنية الداعمة من طرف “أصدقائنا المغاربة ومن قبل السفارات الأخرى المعتمدة في الرباط”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*