اضراب وطني بالمكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب

دعت الجامعة الوطنية للماء الصالح للشرب (الاتحاد المغربي للشغل) و النقابة الوطنية لمستخدمي المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب – قطاع الماء – (الكونفدرالية العامة للشغل)  الى خوض اضراب وطني يومي الثلاثاء والاربعاء 25 و 26 دجنبر 2018

وقالت النقابتين في بلاغ توصلت به ” سياسي” انه و نظرا لما تستدعيه الوضعية الداخلية لقطاع الماء بالمكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب من وحدة نقابية فعلية، لمواجهة المخططات المحدقة بالقطاع و كذا  لوقف التراجعات المستمرة و المسجلة على مختلف الأصعدة من حريات نقابية و خدمات اجتماعية و إدارية و غير ذلك ، اجتمعت لجنة التنسيق النقابي بين الجامعة الوطنية  للماء الصالح للشرب (الاتحاد المغربي للشغل) و النقابة الوطنية  لمستخدمي المكتب الوطني للكهرباء  و الماء  الصالح  للشرب -قطاع الماء-(الكونفدرالية العامة للشغل)  يومه الثلاثاء 18 دجنبر 2018، و بعد تدارس للوضع العام الذي يمر منه قطاع الماء بالمكتب ، و استمرار المدير العام للمكتب في مواصلة اغلاق باب الحوار ، و توافقا مع قرارات اجهزتنا التقريرية ، فقد تقرر خوض اضراب وطني يومي الثلاثاء و الأربعاء 25 و 26 دجنبر 2018.

وذلك من أجل:

  • مطالبة المدير العام بالتعجيل بالإسراع بفتح حوار جاد ومسؤول مع نقابتينا حول ملفيهما المطلبيان،
  • احترام الحريات النقابية من طرف ادارتنا العامة وطنيا وبالجهات والاقاليم ووقف كل التعسفات التي تشهدها العديد من المناطق بوارزازات وبوجدور وأخفنير و وكالة فاس – صفرو – مولاي يعقوب … مع التزامها الحياد،
  • تمكين ممثلي المستخدمين من القيام بالأدوار المنوطة بهم،
  • صون حرمة مؤسستنا العمومية لوقف املاءات الدولة المستهدفة تجريد مناضلينا من المسؤولية وارجاعها لمن شملهم هذا القرار الجائر، و كذا بعض المسؤولين الإداريين،
  • وقف المخططات الرامية ضرب الطبيعة الصناعية والتجارية بالقطاع عبر الشركات الجهوية المتعددة الاختصاصات المرتبطة بالتوزيع وعبر التدبير المفوض لتحلية المياه وعبر خوصصة المراكز و التهييء لعملية ادماج المهام المشابهة لقطاعي الماء والكهرباء الضارة بمصير ومستقبل المستخدمين وبمنشآت وخدمات المكتب،
  • إشراك نقابتينا في كل ما يتدبر في هذه المرحلة في الخفاء وبخاصة في التهييء لبرنامج العقدة الجديد، لدرء كل الاخطار المحدقة بالمستخدمين والقطاع والإسراع، و دون تماطل، في تفعيل لجنة السلامة وحفظ الصحة ولجنة المقاولة المتفق حولهما،
  • ضرورة صياغة قانون أساسي جديد يتماشى مع وضعية اندماج المكتبين (المكتب الوطني للكهرباء و المكتب الوطني للماء الصالح للشرب) في ظل التغير الكبير و الحاجيات المضطردة للمواطنين لهذين الموردين الاساسين، و اشراك نقابتينا في ذلك،
  • اعتماد هيكلة جديدة تتماشى مع احتياجات قطاع الماء بالمكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب، بما يضمن انسجاما و تكاملا في المهام و الاختصاصات الموكولة،
  • العمل على تفعيل المذكرة المتعلقة بحركية المسؤولين،
  • الاسراع في تعيين مدير جديد على الموارد البشرية،
  • ملء جميع مناصب المسؤولية الشاغرة بالأطر الكفؤة من قطاع الماء بالمكتب،
  • وقف التراجعات الخطيرة التي تمس الخدمات الاجتماعية والخدمات الادارية ذات الارتباط بالانتقالات والتعيينات و الامتحانات التي كانت نتائجها كارثية بالنسبة للتقنيين و تلك الخاصة بالامتحانات المهنية للأطر العليا، و إيجاد حلول منصفة للمطالب العادلة لحملة الشواهد ،
  • استمرار حوار جدي مع نقابتينا حول ملف حذف السلاليم الدنيا، من أجل إيجاد حل عادل ومنصف لملف حذف السلاليم ،
  • فتح حوار جاد ومسؤول حول ملف التقنيين،
  • تلبية المطالب الملحة الاجرية والادارية المتضمنة في ملفينا المطلبيان وفي مقدمتها معرفة مآل ومصير إعانة الكراء المصادق عليها من طرف ادارتنا العامة والموضوعة لدى الدوائر المالية، و كذا الزيادة في مجموعة من المنح،
  • اتخاذ التدابير اللازمة لحل ملف الأطر المرتبة في السلم 22 الغير حاصلة على شهادات جامعية،
  • العمل على تحسين وضعية مجموعة من الاعوان بمختلف فئاتهم ( السائقون، المضخيون، القباض، أعوان الشبكة و التطهير ، رؤساء المراكز و الوحدات….)

 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*