إدارة السجون تنفي دخول بعض معتقلي أحداث الريف في إضراب عن الطعام

نفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن يكون سجينان معتقلان بسجن بوركايز بفاس على خلفية الأحداث التي عرفتها مدينة الحسيمة، قد دخلا في إضراب عن الطعام.

وقالت المندوبية العامة في بلاغ إنه  على إثر ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص دخول السجينين (ع.ف) و(إ.غ)، المعتقلين على خلفية الأحداث التي عرفتها مدينة الحسيمة، في إضراب عن الطعام “احتجاجا على وضعهم مع سجناء خطيرين” حسب تلك الادعاءات، فإن إدارة السجن المحلي بوركايز بفاس تؤكد أن “السجينين المذكورين لم يخوضا أي إضراب عن الطعام، كما لم يسبق لأي منهما أن تقدم بأية شكاية سواء ضد موظفي المؤسسة أو ضد باقي النزلاء، علما أنهما يواظبان على حضور دروس التكوين المهني بانتظام”.

وأوضح البلاغ أن “الترويج لمثل هذه الادعاءات عبر مواقع التواصل الاجتماعي من طرف صفحات وجهات مشبوهة، ما هو إلا محاولة من تلك الجهات للتحريض خدمة لأجندات لا علاقة لها بمصلحة السجينين المذكورين”.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*