للدفع بقاطرة التنمية السياحية بإقليم الحوز…. لمياء بوطالب تعقد لقاءات مكثفة وجولات ميدانية

شهد يوم الثلاثاء 26 مارس الجاري أنشطة مكثفة لمياء بوطالب كاتبة الدولة المكلفة بالسياحة والنقل الجوي على مستوى إقليم الحوز.
واستهلت أنشطتها بعقد لقاء بمقر العمالة حضره العامل رشيد بنشيخي وبرلمانيو الاقليم ورئيس المجلس الاقليمي ورئيس المجلس الاقليمي للسياحة وكذا المندوبة الجهوية للسياحة.
و ثم خلال هذا اللقاء الهام، تدارس مجموعة من النقاط التي تهم وضعية القطاع السياحي بإقليم الحوز، و أهمية السياحة الجبلية في التنمية السوسيو اقتصادية وذلك من خلال توفيرها لفرص الشغل و إنعاش الاستثمارات المرتبطة بهذا القطاع، فضلا عن استعراض المؤهلات الطبيعية والثقافية التي يزخر بها الإقليم، كما تم الوقوف على المشاكل والإكراهات التي يعاني منها القطاع، و تقديم الحلول من أجل الارتقاء بالمجال السياحي حيث تمت دعوة جميع الفاعلين إلى بذل المزيد من الجهود، لكون هذه المقاربة تندرج ضمن التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى بلورة استراتيجية متجددة تستهدف تحسين ظروف عيش الساكنة بالمناطق الجبلية.
كما عرف هذا اللقاء التأكيد على ما جاء في التعديل الذي لحق القانون 12-05 والذي رفع الحيف على فئة المرشدين السياحيين بالفضاءات الطبيعية الذين راكموا سنوات عديدة من التجربة الميدانية لكنهم لا يتقنون الكتابة، حيث تم إعفاؤهم من اجتياز الشق الكتابي من المباراة والاقتصار على الامتحان الشفوي لتليه فترة من التكوين. ناهيك على أن المباريات ستتم على مستوى الجهات.


بعد اختتام هذا اللقاء قامت كاتبة الدولة بزيارات لكل من مركز الاستقبال السياحي بتاحناوت والمتحف البيئي لمنتزه توبقال، ثم منطقة إمليل حيث التقت السيدة بعدد كبير من المرشدين السياحيين وممثليهم وأحاطتهم علما بالمستجدات القانونية المرتبطة بالقانون المنظم لهذا القطاع.
كما قامت لمياء بوطالب، وفي سابقة من نوعها لمسؤول حكومي في قطاع السياحة، بجولة ميدانية بمنطقة أرمد ووقفت على ما تزخر به هذه المنطقة من مؤهلات سياحية وما تعانيه من نقائص تقف عثرة في وجه تنمية سياحية حقيقية، هذه الجولة لقيت استحسان الساكنة وكذا المنتخبين ومهنيي القطاع إقليميا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*