“البسالة” …أطر أكاديميات تايروجو لصور “مجزرة” إسرائيلية على أساس أنها من فض الإعتصام ديال البارح (صور)

سياسي : الرباط

 

“البسالة” هو المصطلح الذي يمكنه وصف ما يقوم به بعض المحسوبين على الأساتذة المتعاقدين وذلك من خلال نشرهم لصور تعود لهجوم فلسطيني على إسرائيليين و إتهام عناصر الأمن المغربي أنهم قامو بتلك المجزرة في حق المحتجين يوم أمس .

هي صور يتم الترويج لها دون البحث عن مصدرها و هو ما يطرح أكثر من تساؤل عن ما إذا كانت هناك جهات تريد تأجيج الوضع ونشر صور تعود لسنوات مضت و ليس في المغرب أساسا .

وتعود الصور لسنة ألفين و أربعة عشر عندما دخل رجلان فلسطينيان من القدس كنيس خيلة بني طره ، في حي هار نوف بالقدس ، إسرائيل ، وهاجموا صلاة الجماعة بالفؤوس والسكاكين وبندقية.

وقتلوا أربعة من المصلين ذوي الجنسية المزدوجة ، وأصابوا ضابط شرطة درزيًا إسرائيليًا بجروح خطيرة ، توفي متأثراً بجراحه.
كما أصيب سبعة من المصلين الذكور ، لم يستيقظ أحد منهم من غيبوبة وتوفي بعد 11 شهرًا.

ثم قُتل المهاجمان برصاص الشرطة. وفقا لمصادر إعلام دولية .

متداولو الصورة لم يكلفو نفسهم عناء بحث بسيط عبر “كوكل” للتعرف عن حقيقة الصورة .

ويذكر أن رجال الأمن فضو الإعتصام في إحترام كامل للقوانين …

 

“سياسي.كوم” قامت ببحث بسيط عبر تطابق الصور إلا أن الصورة لم تكن في المغرب أساسا والغريب في الأمر أن مواقع إليكترونية إستعملت الصور و كأنها في المغرب .

ويظهر من خلال الصور أسفله الصور التي تم نشرها و كذلك مصدرها الحقيقي من خلال مصادر إعلامية دولية و

التواريخ التي تعود لخمسة سنوات  …

 

 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*