الوزير بنعبد القادر يفشل في محابة الموظفين الأشباح

ما زالت قضية الموظفين الاشباح تفرض قوتها في العديد من الادارات العمومية والجماعات المحلية، مستغلة غياب المراقبة وربط المسؤولية بالمحاسبة.
مصادر نقابية قالت ل” سياسي” ان شبح الموظفين الاشباح ما زال يؤرق الادارة المغربية في غياب استراتيجية واضحة المعالم من قبل وزارة اصلاح الادارة والوظيفة العمومية التي سبق لها ان نظمت حوارا جهويا بخصوص الموارد البشرية وتوصلت الى حقائق صادمة بارتفاع الموظفين الاشباح بتفاوتات حسب جهات المملكة..
ولم تبادر وزارة اصلاح الادارة التي يوجد على رأسها الوزير الاتحادي بنعبد القالدر في فرض سياسة زجرية ومعاقبة الاشباح والذين يعيشون في اقرب الادارات من العاصمة الرباط الى ربوع الاقاليم..
كما اكدت مصادر ” سياسي” ان الاشباح اصبح اخطبوط يعيش من الريع المؤسساتي والنقابي، ومن اهدار المال العام في ظل سكوت تسمى باصلاح الادارة التي تكتفي بلغة البلاغات ليس الا….وهو ما جعل رئس الحكومة يعبر عن امتعاضه من غياب رؤية استعجالية من قبل الوزير بنعبد القادر للحد من الاشباح..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*