فريق طبي وتمريضي بميسور ينجح في إجراء عملية استبدال كلي للورك لرجل خمسيني

تمكن فريق طبي وتمريضي متخصص في طب وجراحة العظــام والمفاصل والإنعاش والتخدير بالمركز الاستشفائي الاقليمي المسيرة الخضراء بميسورأمس الخميس 20يونيو2019، مـن استبــدال كلي لورك الرجل اليمنى لرجل ينحدر من جماعة لقصابي بإقليم بولمان، يبلغ عمره 54 سنة، حامل لبطاقة راميد، والذي كان يعاني منذ سنوات من نخر رأس عظم الفخذ الأيمن، مما كان يعيق حياته اليومية. إذ بعد إجراء الفحوصات السريرية والمخبرية وفحوصات الأشعة تبين ضرورة إجراء عملية جراحية لتعويضه بمفصل اصطناعي. وقد استغرقت العملية الجراحية حوالي ساعتين ومرت في ظروف جيدة.

وأفادت نتائج الفحوصات بالأشعة للمريض أن العملية، كللت بنجاح تام، والمريض يتمتع حاليا بصحة جيدة. وللإشارة فإن عوامل نجاح هاته العملية تعود إلى خبرة الفريق الطبي والتمريضي، إضافة إلى توفر كافة الإمكانيات والأجهزة البيوطبية اللازمة لنجاحها، والتي اقتنتها وزارة الصحة مؤخرا، ووضعتها المديرية الجهوية للصحة رهن إشارة مندوبية الصحة لإقليم بولمان.

وهنا يجب التنبيه إلى أن القيام بمـثل هـذا النوع مـن الجراحة الدقيقة من المستوى الثالث، كان يتطلب نقل المريض إلى إحدى المراكز الاستشفائية الجامعية.

كما تجدر الاشارة الى ان وزارة الصحة نوهت بالفريق الطبي والتمريضي والتقني الذي أشرف على هذه العملية الدقيقة بالمركز الاستشفائي الإقليمي المسيرة الخضراء بميسور، وحثنهم على مواصلة المجهودات من أجل النهوض بمستوى الخدمات الصحية والعلاجية لفائدة ساكنة هذه المنطقة، خاصة وأن كل الظروف والإمكانيات متاحة داخل هذا المستشفى العمومي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*