رئيس النيابة العامة عبد النباوي ينتصر لحرية الصحافة ويدعو وكلاء الملك بعدم متابعة الصحافيين في قضايا السب والقذف إلا بعد موافاته بتقرير

راسل رئيس النيابة العامة محمد عبد النباوي، الوكلاء العامين ووكلاء الملك لمحاكم المملكة ، في مراسلة تدعو إلى عدم تحريك أي متابعة قضائية بشأن جرائم السب والقذف في حق الصحافيين، إلا بعد موافاته بتقرير حول القضية مشفوعة بوجهة نظرهم.

واكد عبد النباوي في مذكرة وجهها إلى الوكلاء العامين للملك لدى محاكم الاستئناف، ووكلاء الملك لدى المحاكم الإبتدائية، اطلعت عليها”سياسي”….أكد على ان هذه الدعوة، جاءت من اجل توجيه عمل النيابات العامة فيما يتعلق بقضايا الصحافة ومسايرة التطور الذي تعرفه بلادنا في ما يتعلق بصون الحقوق والحريات الأساسية ومنها حرية الرأي و التعبير.

وأشار عبد النباوي في مستهل مذكرته، إلى أن السياسة الجنائية في قضايا الصحافة تحرص على التوازن بين دعم حرية الصحافة و حرية الرأي و التعبير من جهة، و من جهة اخرى احترام القانون و صون النظام العام.
وأضاف عبد النباوي، ان ذلك يقتضي ملاءمة المتابعات المتعلقة بقضايا الصحافة بما يتلاءم مع هذا التوجه، وخلص رئيس النيابة العامة بالذكر قضايا السب و القذف، مؤكدا على توجيه المشتكين إلى ما يتيحه القانون من تقديم شكايات مباشرة إلى الجهة القضائية المختصة دون الحاجة إلى تحريك المتابعات من طرف النيابة العامة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*