الجديدة : وفاة قاصر كان رهن المراقبة لخرقه حالة الطوارئ الصحية جراء أزمة صحية طارئة

علم لدى مصالح الأمن الإقليمي بمدينة الجديدة أن قاصرا ( 17 سنة) كان موضوعا تحت المراقبة بسبب خرق إجراءات حالة الطوارئ الصحية، قد وافته المنية صباح اليوم الأحد أثناء نقله للمستشفى بسبب أزمة صحية طارئة .

وكان المتوفى ، وفق بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني ، قد نقل فجر اليوم للمستشفى لفحص حالته الصحية، قبل الاحتفاظ به مجددا تحت المراقبة في انتظار عرضه على النيابة العامة المختصة صباح اليوم الأحد، غير أنه تعرض لعارض صحي لاحقا مما استدعى نقله مجددًا للمستشفى حيث وافته المنية قبل الوصول للمؤسسة الاستشفائية .

واضاف البلاغ أنه تم فتح بحث قضائي من طرف المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات القضية، في وقت تم فيه إيداع جثة المتوفي بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي رهن التشريح الطبي، لتحديد أسباب الوفاة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*