دواوير تابعة لقيادة فم الجمعة بأزيلال تطالب بإنقاذها من شبح العطش

يعيش العالم ومعه المغرب وبالأخص الدواوير التابعة لقيادة فم الجمعة بجماعة بني حسان إقليم أزيلال، ظرفية صعبة ممزوجة بالخوف والهلع بسبب فيروس كورونا المستجد، إضافة شبح العطش الذي يهدد حياة الساكنة وحياة قطيعهم من المواشي.

وحسب رسالة لأحد ساكنة المنطقة، ناشد من خلالها فعاليات المجتمع المدني ووسائل الإعلام بمد يد المساعدة من أجل إيصال صوت الساكنة ومعاناتها للجهات المسؤولة لتحل مشاكلهم.

وقال صاحب الرسالة “هل يمكنكم مساعدتنا أو إيصال صوتنا، الناس تعاني من أزمة كورونا وحنا كنموتو بالعطش في إقليم يعرف تواجد اهم السدود بالمملكة ألا وهو سد “بين الويدان”.

وأضافت ذات الرسالة، أن مجموعة من الدواوير أصبحت تعرف كثافة سكانية (أبراغن 900 أسرة- أيت منصور امينتلات افركان 264 اسرة – بوشعو 210 ….) كل هذا و مازالت الجماعة تعتمد على بئر واحد و بمحرك ضعيف لايلبي حاجيات القاطنين بالمنطقة”.

وتطالب الساكنة من خلال رسالتها رئيس المجلس الجماعي لبني حسان، التدخل عاجلا لرفع الضرر عن السكان، خاصة خلال هذه الأيام التي تتميز بحرارة مفرطّة و تعرف انقطاع الماء بشكل متكرر مما حول حياة عدد منهم إلى جحيم لا يطاق بسبب تفاقم مشاكل العطش، خصوصا في الفترة الراهنة التي يعرف فيها المغرب حالة طوارئ صحية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

سياسي – متابعة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*