في زمن كورونا: تعليمات صارمة من باشا تيفلت لاغلاق القيساريات ومحلات البيع التي تتسبب في تجمهر المواطنين

اعطى باشا مدينة تيفلت، المعروف بقربه لقضايا المواطنين وفتح باب مكتبه أمام الجميع دون استثناء وتطبيق المفهوم الجديد للسلطة، منذ تعيينه على راش باشوية المدينة، تعليمات صارمة لا رجعة فيها ودون محاباة أو تمييز مابين هذا او ذاك، لجميع المحلات التجارية في “قيساريات” المدينة، بالاغلاق النهائي والفوري و الإلتزام بحالة الطوارئ الصحية في زمن كورونا.

وأوضحت مصادر جد مطلعة، أن باشا تيفلت قام بجولات مشيا على الاقدام، مرتديا زيه العسكري وكمامته التي أصبحت الزامية، على مستوى العديد من أحياء وشوارع تيفلت، كعادته اليومية رفقة القياد التابعين له.

وأكد للعديد من أصحاب محلات بيع الملابس والماكياج الأحذية والاثواب والتلفزات والالات الالكترونية…. وكل المحلات التي تكون سببا في تجمهر المواطنين في عز زمن كورونا وبدون استثناء، بضرورة الالتزام بالقانون الساري على الكل مهما كان نوعه او ارتباطه بأية جهة، حفاظا على سلامة الجميع في ظل حالة الطوارئ الصحية وحالة الحجر الصحي. خاصة أن مدينة تيفلت استطاعت أن تحافظ على صفر حالة من الإصابة بوباء فيروس كورونا، وكل هذا بفضل المجهودات القيمة والفعالة واليومية المتتالية، لباشا المدينة وكذا قياد المقاطعات الادارية الاربعة التي تعمل تحت امرته ورجال الامن الوطني والقوات المساعدة والوقاية المدنية واعوان السلطة المحلية ورجال الشرطة الادارية التابعين للمجلس البلدي.

من جانب اخر،لازالت الدوريات والحملات الامنية التي يقودها العميد المركزي للامن الوطني بالمفوضية الجهوية بتيفلت، مستمرة بكل عزيمة لفرض الطواريء الصحية، واعتقال الذين يكونون سببا في خرقها، دون أسباب مقنعة وقانونية التي تم فرضها منذ الإعلان عن بداية الطواريء الصحية..خاصة غير الملتزمين بارتداء الكمامة او عدم التوفر على رخص التنقل الاستثناءية،او التجول في المدينة و بالخروج من منازلهم لاسباب واهية غير منطقية في زمن كورونا.

سياسي – تيفلت

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*