المنظمة الديمقراطية للإذاعة والتلفزة تعلن عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام المقر المركزي لدار البريهي

أعلن المكتب الوطني للإذاعة و التلفزة إلى عموم العاملات و العاملين الاعلاميين بجميع القنوات و المحطات الجهوية ،بالتكتل ودعم الوقفة التي أعلن عنها كمكتب وطني للمنظمة الديمقراطية للشغل “ODT”، والتي تقرر تنظيمها أمام المدخل الرئيسي للشركة الوطنية – يوم الثلاثاء 07 يوليوز 2020 على الساعة الحادية عشرة و النصف صباحا.

وتأتي هذه الخطوة حسب البلاغ الذي توصلت “سياسي” بنسخة منه، تنديدا لما يتعرض له العاملين من شطط و تعسفات بعض المسؤولين، واستنكارا للوضع الكارثي للإذاعة و التلفزة بسبب لا مبالاة الادارة بأوضاع العاملين سواء المادية أو المهنية ، وذلك بعدم تفعيل الحوارات الإجتماعية التي تخص الزيادة في أجور العاملين بالمؤسسة رغم أنها تحت وصاية وزارة الثقافة والشبيبة و الرياض، في حين تطبق عليهم المذكرات و القرارات الخاصة بالاقتطاعات.

وأشار البلاغ ذاته أن تماطل الإدارة في تسوية مجموعة من الملفات و عدم احترامها للاتفاقيات السابقة و للجدول الزمني لكل ملف، والتي من أهمها ملف التقاعد و الساعات الإضافية واحتساب الخدمات السابقة في عهد الاذاعة و التلفزة، كما أن عدم توصل العاملين بمستحقات الترقية لسنة 2019 ، وعدم قيام الإدارة بإجراء امتحانات الكفاءة المهنية في وقتها المحدد، ناهيك عن الإستهتار الكبير بصحة و سلامة العاملين خصوصا بمحطة مكناس نظرا لتواجد الاستوديوهات في الطابق تحت الارضي، مما تسبب في إصابة عاملين اثنين بمرض السل بسبب موقعها الذي لم يتم دراسته حتى توفر الحماية الصحية و السلامة المهنية للعاملين، دفع بالمكتب إلى الإعلان عن هذه الخطوة النضالية الجديدة.

هذا وطالب المكتب في بلاغه، كافة العاملات والعاملين بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة برص الصفوف والحضور المكثف للوقفة الاحتجاجية “وقفة الكرامة”، داعيا في الآن ذاته الجميع بالتحلي بالمسؤولية حتى يتحقق التغيير الذي يطمح إليه الجميع في إطار المصلحة العامة .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*