ملف طلب تمديد أجال المنح الجامعية و التكوين المهني يصل للبرلمان

 

وجهت النائبة البرلمانية ابتسام عزاوي عن فريق حزب الأصالة و المعاصرة  سؤالا كتابيا لوزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي  تساءلت فيه عن التدابير  المتخذة من اجل تمديد طلبات  المنح الجامعية وتمكين الطلبة المستوفين لشروط الحصول عليها ومن الظفر بها .

وأوضحت أن عدد كبير من الطلبة الحاصلين على شواهد  البكالوريا لسنة 2020 أنهم لم يتمكنوا من وضع ملفاتهم للحصول على المنحة الدراسية  برسم الموسم الجامعي 2020 2021-   في الآجال القانونية بسبب أزمة جائحة كورونا  حيث يتطلب تهيئ ملف طلب المنح الحصول على وثائق من إدارات محددة ،والانتقال إلى مدن أخرى وهو ما لم يكن متاحا لعدد كبير من الطلبة في ظل القيود المفروضة على التنقل بين المدن بسبب الوباء.

وأشارت  شبكة التحالف المدني للشباب أن الطلبة الذين تعذر عليهم وضع ملفاتهم في الآجال القانونية  يؤكد أن وزارة التربية الوطنية لم تستحضر سياق حالة الطوارئ الصحية وظروف الإجراء الصحي وقيود التنقل وغيرها،واختارت أن تضع آجالا ضيقا لا يناسب ظروف وباء كورنا ، والآجال الذي وضعته الوزارة يناسب الظروف العادية وليس الاستثنائية، وجاء ذلك على حساب حرمان الآلاف من الطلبة الجدد بالجامعات ومعاهد التكوين المهني وستكون الوزارة  فرضت قرارها دون مراعاة عواقب ذلك على ظروف الطلبة اجتماعيا و دراسيا ونفسيا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*