غيثة بدرون تفتح ملف الحركة الانتقالية للمرشدين الدينيين بقبة البرلمان

 

أثارت النائبة البرلمانية غيثة بدرون عن حزب البام في سابقة من نوعها ملف الحركة الانتقالية للمرشدين الدينيين ، بفتحها لهذا الملف الشائك للمساءلة البرلمانية .
وأوضحت النائبة البرلمانية في سؤالها الكتابي الموجه الى وزير الأوقاف و الشؤون الإسلامية معاناة أفواج عديدة من المرشدين الدينيين من عدم الإستفادة من الحركة الانتقالية ، بسبب سوء تدبير هذه العملية ، وعدم الانصاف كون من يستفيد من الحركة لا تلغى له نقط الاقدمية ، ويكون بوسعه الاستفادة أكثر من مرة على حساب من لم يستفد مطلقا.
وطالبت وزير الاوقاف و الشؤون الإسلامية بإلغاء نقط الاقدمية في المندوبية بالنسبة لمن استفاد من الحركة . لضمان حق عدد أكبر من المرشدين ممن حرموا من حقهم .
ودعت الوزير إلى احتساب الأقدمية بالنسبة لمن استفادوا من الحركة الانتقالية من يوم التحاقهم بالمندوبية الجديدة نظير ما تقوم به وزارة التربية الوطنية في ما يخص الحركة الانتقالية للأساتذة.
و تساءلت عن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة لإعادة النظر في تدبير هذه العملية. لإتاحة الحق لجميع المرشدين الاستفادة من حق الحركة الانتقالية .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*