القنصل العام المغربية بمدينة ليل: وزارة الخارجية على استعداد للشروع في عملية العودة إلى الوطن بمجرد إعطاء الضوء الأخضر على المستوى الوطني

قالت نزهة ريكي أن عملية العودة إلى أرض الوطن يجب أن تتم في أحسن الظروف من أجل ضمان نجاحها، حماية لصحة المواطنين العالقين وذويهم وحفاظا على الأمن الصحي في المغرب.

وأكدت القنصل العام المغربية بليل، في تصريح للقناة الثانية “دوزيم” أن الوزارة على استعداد للشروع في عملية العودة إلى الوطن بمجرد إعطاء الضوء الأخضر على المستوى الوطني بالتشاور مع جميع الإدارات المعنية، بما في ذلك وزارة الصحة التي تتابع عن كثب تطور الحالة الوبائية بالمغرب.

وفيما يخص التدابير المتخذة لمساعدة المواطنين العالقين بالدائرة القنصلية لمدينة ليل، قالت السيدة ريكي أن القنصلية العامة سارعت  بإنشاء خلية للتبع واليقظة بتشاور مع السفارة المغربية بباريس وفي اتصال دائم مع وزارة الخارجية.

وأوضحت أن الأشخاص الذين لا يتوفرون على سكن قد استفادوا من مساعدات لإيوائهم. كما قامت القنصلية أيضا بتحمل تكاليف الفحوص الطبية وشراء الأدوية للأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة، فضلا عن اقتناء الضروريات الأساسية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*