فوضى في ميناء جنوة بسبب الاقبال و ارتباك في شهادة التحاليل

عمت فوضى في ميناء جنوة من اجل السيطرة على الركاب الذين اضطروا إلى ركوب الباخرة المتجهة إلى المغرب ، بحسب لا ريبوبليكا ، أهم صحيفة إيطالية.

وأوضحت الصحيفة أن السلطات الصحية تطلب من الذين يصلون للميناء ضرورة الحصول على شهادة اختبار  تحليلات PCR المحددة للكشف عن الفيروس التاجي الذي تم إجراؤه في موعد لا يتجاوز 48 ساعة قبل المغادرة.

ومع ذلك ، ظهر العديد منهم على متن السفينة دون شهادة مما اضطر سلطات الميناء الى اجراء اختبارات على مثن السفينة. مما ادى إلى حدوث تباطؤ حاد في حركة المرور في المدينة في لونجوماري كانيبا و في  جسر هيليكيدال.

خصصت الشرطة الإيطالية وحدة دورية لضمان النظام العام و الحماية المدنية  لمساعدة سائقي السيارات والعاملين الصحيين.  في 16 يوليو دخلت 60 سيارة الى مرآب الباخرة  وتمت معالجة وضعية 500 سيارة أخرى مصطفة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*