تمثيليات الأحزاب السياسية المغربية في الخارج تعبر عن رغبة مغاربة العالم في إسماع صوتهم عبر صناديق الاقتراع

عقدت تمثيليات الأحزاب السياسية المغربية في الخارج عدة اجتماعات للتداول في قضايا وانتظارات مغاربة المهجر، وقد تميزت اغلبية النقاشات بحوار عميق، استحضر فيها منسيقي الأحزاب التوجيهات الملكية المتعلقة بالمواطنين المغاربة المقيمين بالخارج (الخطابات الملكية ل 6 نوفمبر 2005 و 6 نوفمبر 2007، و 30 بوليوز 2015).

كما لم تفوت التنسيقية الوطنية أيضا استضار الفصول المتعلقة بمغاربة العالم والهجرة في الدستور 2011 (الفصول 16, 17, 18, 30, 163) ، و ‏الظرفية الحالية على المستوى الوطني والدولي، وانتظارات مغاربة العالم ودورهم في المساهمة في بلورة مستلزمات النموذج التنموي الجديد مع التأكيد من جديد على إن التمثيلية المؤسساتية لمغاربة العالم ضرورة وطنية و دستورية.

وحسب بلاغ التنسيقية،التي تتكون من أحزاب، الحركة الشعبية، الإتحاد الدستوري، الاستقلال، الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، العدالة والتنمية، الأصالة والمعاصرة، التجمع الوطني للأحرار، التقدم والاشتراكية، والذي توصلت “سياسي” بنسخة منه، فقد تم الإتفاق على القيام بمبادرات للترافع حول أحقية المشاركة المؤسساتية لمغاربة العالم و تفعيل مقتضيات الدستور و‏انصافهم بتمكينهم من إسماع صوتهم والتعبير عن أوضاعهم والمساهمة في الدفاع عن مصالح الوطن والمواطنين أينما كانوا.

هذا وأعلن البلاغ ذاته، عن تحديد تاريخ 5 إلى 12 يناير 2021 ‏لعقد لقاءات مع الأمناء العامين للأحزاب، لقاء مع رؤساء فرق الأحزاب بمجلس النواب و مجلس المستشارين، لقاء مع الأمين العام لمجلس الجالية، لقاء مع رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، لقاء مع رئيس مجلس النواب، لقاء مع رئيس مجلس المستشارين، لقاء مع وزير الداخلية وأخيراً لقاء مع رئيس ‏الحكومة.

كما تقرر ‏عقد ندوة صحفية ‏ يوم 12 يناير 2021 من أجل تنوير الرأي العام المغربي وخصوصا الجاليه المغربية بالخارج ‏بنتائج هذه اللقاءات و رفع مذكرة للملك محمد السادس.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*