النيابة العامة عازمة على تعزيز التعاون مع نظرائها في عدد من البلدان

أجرى الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة، محمد عبد النبوي، أمس الاثنين بالمدينة الحمراء، سلسلة من اللقاءات الثنائية مع مسؤولين قضائيين في عدد من البلدان، وذلك على هامش الدورة الثانية لمؤتمر مراكش الدولي للعدالة.

وفي هذا الصدد، أجرى عبد النبوي مباحثات مع رئيس المحكمة العليا بالجزائر، رشيد طبي، تناولت سبل تعزيز التعاون القضائي بين المغرب والجزائر من خلال تبادل الزيارات والتجارب بين المؤسستين القضائيتين.

كما تباحث رئيس النيابة العامة مع المدعي العام التركي حول تعزيز اتفاقية الشراكة الموقعة بين الجانبين في أبريل 2018 بأنقرة، وكذا الدور الحاسم الذي تضطلع به رئاسة النيابة العامة في تكريس استقلالية السلطة القضائية بالمغرب.

وبنفس المناسبة، استقبل عبد النبوي عددا من رؤساء النيابات العامة الأجانب، خاصة من إسبانيا وبلجيكا وهولندا والأردن ومدغشقر، من أجل بحث سبل تعزيز التعاون القضائي والنهوض بمجال حقوق الإنسان وبناء دولة الحق والقانون. من جانبهم، أشاد رؤساء النيابات العامة الأجانب بالتجربة المغربية في مجال استقلالية السلطة القضائية، التي اعتبروها نموذجا فريدا من نوعه في المنطقة العربية والإفريقية، معربين عن عزمهم تقوية روابط التعاون مع المملكة.

وفي إطار تعزيز التعاون القضائي الدولي وتقوية برامج التكوين وتعزيز قدرات قضاة النيابة العامة، تباحث السيد عبد النبوي مع السفيرة رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي بالرباط كلوديا ويدي، وكذا المستشار القانوني لبرنامج تطوير القانون التجاري التابع لوزارة التجارة الأمريكية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*