بوشارب: 38 في المائة من مناصب المسؤولية بقطاع إعداد التراب الوطني والتعمير تشغلها نساء

الرباط –ومع

أكدت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة،  نزهة بوشارب، اليوم الجمعة بالرباط، أن النساء يشغلن 38 في المائة من مناصب المسؤولية في قطاع إعداد التراب الوطني والتعمير.

وأوضحت  بوشارب، في كلمة بمناسبة احتفاء الوزارة بنسائها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أن تألق نساء الوزارة بصفة عامة، وقطاع إعداد التراب الوطني والتعمير بصفة خاصة، على غرار كافة نساء المغرب، يعد ثمرة الإصلاحات العميقة التي تعرفها المملكة في عهد جلالة الملك محمد السادس، والمبادرات التنموية والتشريعية الرامية إلى النهوض بأوضاع المرأة المغربية.

وأضافت أن هذا الاحتفال يشكل مناسبة للتذكير بالمكتسبات التي حققتها المرأة المغربية خلال العقدين الأخيرين، بفضل الرعاية الملكية السامية، واستشراف آفاق مستقبل واعد لترسيخ مكانة وحضور المرأة في المجتمع، وتمكينها على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتشريعية.

وأكدت الوزيرة أن قطاع إعداد التراب الوطني والتعمير عمل على تجديد مناهج تخطيط الفضاءات العامة والمرافق العمومية وذات النفع العام، وذلك من خلال تقوية الجانب النوعي والكمي وتطوير نهج برمجتها، مع إدماج معايير تتعلق بالولوجية حسب السياق الحضري والمميزات الاجتماعية والاقتصادية وكذا مقاربة النوع.

وأشادت بروح المواطنة التي تتمتع بها نساء القطاع وإخلاصهن في أداء الواجب المهني، وكذا عزمهن على الارتقاء بالقطاع وضمان تموقعه في مسار تنزيل ورش الجهوية المتقدمة وبلورة النموذج التنموي الجديد، الذي لا يمكن أن يعطي ثماره دون مشاركة نصف المجتمع.

وتميز الحفل، الذي نظمته الوزارة وجمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي التعمير وإعداد التراب الوطني، بتوزيع شهادات تقديرية وهدايا رمزية على موظفات من مختلف المصالح المركزية واللامركزية، تم اختيارهن من طرف زملائهن وزميلاتهن على أساس معايير القدوة والكفاءة المهنية وعلاقات العمل الجيدة.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*