توشيح القائدة فاطمة الدحاني بجائزة الاتحاد العربي لقدماء المحاربين

تسلمت القائدة مديرة الحي الجامعي السويسي 2 بالرباط، جائزة الاتحاد العربي لقدماء المحاربين وضحايا الحرب، المنضوي تحت لواء الجامعة العربية، وذلك خلال حفل أقيم أخيرا بالمقر الاجتماعي للجنة المركزية للجمعية الوطنية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين المنضوية تحت لواء القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية ومؤسسة الأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين.
وحضر الاجتماع مجموعة من ممثلي جمعيات قدماء المحاربين وممثلي مؤسسسة الحسن الحسن الثاني لقدماء المحاربين، حفل توشيح القائدة فاطمة الدحاني، رئيسة مقاطعة تابريكت سابقا وأول إمرأة يتم تعيينها في منصب مديرة لحي جامعي بالمغرب، وقد أبانت خلال اشتغالها عن جدارتها بالمنصب الذي تولته وكانت بمستوى الثقة التي تم وضعها فيها.
وقد تم توشيحها في إطار الدورة 25 للجمعية العمومية والمجلس الإداري للاتحاد العربي في مارس الماضي، بديبلوم شهادة شكر وتقدير وعرفان من الاتحاد العربي ووسام جوقة مؤسسة الحسن الثاني لقدماء المحاربين ووسام جوقة الجمعية الوطنية.
وسبق أن تم تعيين فاطمة الدحاني قائدة سابقاً بسلا، مديرة للحي الجامعي السويسي بالرباط. وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها تعيين امرأتين على رأس ادارة الأحياء الجامعية بالرباط.
ويعد تعيين والي امرأة ونساء في منصب عمال ورجال سلطة، وتعيين سيدتين على رأس إدارة أحياء جامعية خطوة أخرى، في أفق تحقيق المناصفة في المناصب العليا.
وقد أبانت القائدة فاطمة الدحاني أثناء رئاستها لدائرة تابريكت عن حنكة كبيرة في تطبيع المواطن مع وجود إمرأة في منصب قائد، وهو المنصب الموروث تاريخيا، والذي يشير أساسا إلى هيمنة الرجل، لكن مع وصول جلالة الملك محمد السادس للعرش أقر مبدأ المناصفة، ورغم تأخر الإجراءات والقوانين فإن ما تحقق إلى حد الآن يعتبر خطوة جبارة في أفق إدماج المرأة في كافة مناحي الحياة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*