ٱنا بالاسيو : الجبهة تحتجز الصحراويين كرهائن

قالت وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة آنا بالاسيو إن الاتحاد الأوروبي مطالب بلعب دور قيادي في استئناف المحادثات من أجل التسوية النهائية للنزاع حول الصحراء ، مؤكدة أن الصحراويين في مخيمات تندوف رهائن من طرف جبهة البوليساريو.
 و أعربت رئيسة الدبلوماسية الإسبانية السابقة ٱنا بالاسيو  في عمود نشرته مؤخرا المنظمة الإعلامية الدولية “بروجيكت سنديكيت” ومقرها براغ ، إلى أن الوضع الراهن في الصحراء – وفي المغرب العربي بشكل أوسع – لا يمكن أن يستمر ، مشيرة إلى أن “الحرب في حالة ما إذا  عادت  ، من شأنها أن تهدد  بعدم الاستقرار في جميع أنحاء المنطقة بما فيها حوض البحر الابيض المتوسط.
 وفي تعليقها على  اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة الكاملة للمغرب على اقاليمه الجنوبية ، أكدت: “الولايات المتحدة ليست الوحيدة التي تدعم المغرب في نزاع الصحراء”.
 وقالت إن  القرارات الأممية تدعو الأطراف إلى التفاوض على تسوية سياسية.  مع التذكير بأن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أصر في قراراته ولا سيما القرار الأخير (2548) على حل سياسي واقعي وعملي ودائم يقوم على التسوية النهائية للصراع المصطنع حول الصحراء.
 لذلك فهو يكرس تفوق اقتراح الحكم الذاتي المغربي الذي يحظى بدعم المجتمع الدولي والذي تعتبره الإدارة الأمريكية أساس أي حل سياسي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*