نهاية “داعش”… ميريكان “تقتل” قياديا متشددا‎

(رويترز)

لقي زعيم جماعة الأحرار الباكستانية المتشددة، الذي خطط لبعض من أعنف التفجيرات الانتحارية في باكستان، مصرعه، الخميس، متأثرا بجروح أصيب بها في ضربة بطائرة أميركية بدون طيار (درون) في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم الجماعة أسد منصور لرويترز: “أصيب زعيمنا عمر خالد خرساني في واحدة من الضربات الأخيرة بطائرات بدون طيار في أفغانستان. كانت إصابته بالغة واستشهد اليوم”.

يذكر أن جماعة الأحرار منشقة عن حركة طالبان الباكستانية، وسبق لها أن دعمت تنظيم داعش الإرهابي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*