“هل هي بداية نهاية الأغلبية ؟”….الأغلبية تفرض على العثماني التبرؤ من ابن كيران

فقد وجد رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني نفسه في وضع محرج جدا خلال اجتماع الأمناء العامين لأحزاب الأغلبية، أول أمس ببيته في سلا، إذ هاجموا ما اعتبروه “سكوتا” من طرفه على تصريحات سلفه على رأس البيجيدي عبد الإله بن كيران، وطالبوه ب”توضيح” موقفه في بيان رسمي.

حسب مصدر مطلع. ل”أخبار اليوم” العثماني رد على تلك الانتقادات بالقول إن “التصريحات التي تلزم العدالة والتنمية هي تلك التي تصدر عن الأمين العام للحزب، أو عن أمانته العامة”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*