نايضة روينة ف”البيجيدي”…تيار الإستوزر باغي يصفي الحزب من شيعة بنكيران

اندلعت الحرب من جديد داخل حزب العدالة والتنمية بين أتباع الأمين العام السابق، عبد الإله بنكيران، وتيار الاستوزار الذي يقوده رئيس الحكومة والأمين العام للحزب سعيد الدين العثماني، وذلك على خلفية القرار الذي اتخذته الأمانة العامة في اجتماعها الأخير، بتأجيل المؤتمرات الجهوية التي كان من المقرر أن تنطلق، بعد غد السبت، بمختلف الجهات.

 

وحسب يومية “الأخبار” فقد بررت الأمانة العامة قرار تأجيل المؤتمرات الجهوية لمدة ثلاثة أسابيع بوجود طعن في قرار المجلس الوطني، تقدم به الحبيب الشوباني، الوزير السابق ورئيس مجلس جهة درعة ـ تافيلالت، وتنتظر الأمانة العامة حسمة هيئة التحكيم الوطنية في هذا الطعن، ويتعلق برفض أعضاء لجنة الأنظمة والمساطر لمقترح تقدمت به الأمانة العامة خلال دورة المجلس الوطني الأخيرة، بخصوص إلغاء حالة التنافي بين تحمل مسؤولية حزبية ورئاسة الجماعات الترابية، وصوت أعضاء اللجنة المنبثقة عن المجلس الوطني ضد مقترح رفع حالة المنصوص عليها في القوانين الداخلية للحزب، وهو ما اعترض عليه الشوباني في مذكرة الطعن التي تقدم بها، في وقت أبدى أتباع بنكيران رفضهم هذا المبرر لتأجيل المؤتمرات الجهوية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*