زلزال يضرب القنيطرة…..وعزيز الرباح على “المحك”

استدعاء الموظفين إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالرباط، جاء بناء على ما توصلت إليه من خلاصات ونتائج على ضوء التحقيقات التي باشرتها، أخيرا، في مجلس القنيطرة الذي نزلت ضيفا ثقيلا عليه، وتتعلق بملفات تهم تجزئات وعمارات سكنية، وخروقات خطيرة في قطاع التعمير.

وحسب يومية “الصباح” في عددها الصادر اليوم ، نقلا عن التحقيقات، أن بعض الموظفين المكلفين بقطاع التعمير الذين خضعوا إلى تحقيقات الفرقة الوطنية، أشروا على ملفات سكنية رغم اعتراض الوكالة الحضرية، ورفضها المطلق التأشير عليها لأنها لا تخضع للشروط القانونية.

وأضافت اليومية، أن ملف مجلس القنيطرة، ينذر بتطورات خطيرة، خصوصا بعد الاستماع إلى إفادة الموظفين، الذين ذكر بعضهم أسماء منتخبين قدماء وجدد لهم علاقة بقطاع التعمير والسكن، ولا يستبعد أن يتم الاستماع إلى مستشارين سابقين كانوا مكلفين بالقطاع نفسه، كما سيتم الاستماع إلى المستشار الحالي الذي فوض له عزيز رباح تدبير رخص البناء والسكن.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*