بيتاس…برلماني حزب اخنوش استفاد من ريع لائحة الشباب باغي يولي مشهور بتقليد بنكيران”ديالي كبير على ديالك”

رغم ان الوضع السياسي والخطاب العام يوجد في مستوى الحضيض لغياب فاعليين سياسيبن حقيقيين واعادة انتاج نخب في المستوى….وبالرغم من خطابات الملك الواضحة في القول ان غالبية المغاربة فقدوا تقتهم في السياسيين. ..الا انه يظهر ان الأزمة انتقلت الى الشباب وخصوصا الذين وجدوا انفسهم صدفة بمجلس النواب بريع لائحة. …واختار الدفاع عن وزيره المداويخ ضدا على إرادة الشعب المغربي رغم انه وغيره يتوصلون برواتب من مالية المغاربة…

وهذا حال برلماني ينتمي لحزب اخنوش ومدير مقر الحزب بحي الرياض. ..يدعى بيتاس اراد ان يتحول الى زعيم سياسي لكنه فشل في محاولته في الدفاع عن وزير الاقتصاد والمالية واستعار من بنكيران عبارة” ديالي كبير من ديالك ” الموجهة انذاك لميلودة البام.
دفاعا عن حرمة البرلمان……
وكتب بيتاس تدوينة يظهر انها موجهة البرلمانية امنة ماء العينين :

اشعر بالاستياء حينما أرى من الواجب فيه الدفاع عن الرأي، يصادر حق وزير في الاغلبية التي ينتمي اليها في الكلام، متناسيا أن القاعدة في البرلمان ووفق كل قرارات المجلس الدستوري هي التوازن بين السلطتين.

الوزير لم يستعمل الا مصطلحا نعلم حق اليقين من ابتدعه (في ساعة سكرة السلطة) فعلى الأقل الوزير لم يقل ” ديالي كبير من ديالك”.

الدفاع عن البرلمان وحرمته لا يستقيم حينما يتم التواطؤ بشكل مفضوح للاستفادة من التعويضات المتعددة والتي تفوق ما يتقاضاه الوزير نفسه.

الدفاع عن البرلمان يقتضي التسريع بدراسة مقترح قانون الحد من التعويضات التي سبحان الله لا يستفيذ منها إلا المقربون الأقربون…

نعم المغاربة بتاريخهم وحضارتهم وذكائهم الجماعي لا يستحقون الاهانة ولا يستحقون الاستغباء ايضا أو الزج بهم واستعمالهم كوقود في حرب الخفي فيها أكبر من الظاهر.

للتذكير لأن الذكرى تنفع المومنين، المغاربة شعب عظيم بمطالب بسيطة تتلخص في الكرامة والتعليم والصحة والشغل، لا التشدق بانواع فاخرة من زبادي أمريكي تشابهت به أسما ؤكم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*