استقالات بالجملة من حزب التقدم والاشتراكية بمراكش

أفادت مصادر بأن خلافات داخلية داخل المكتب المحلي بحزب التقدم والاشتراكية لمقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش دفعت بسبعة أعضاء إلى الاستقالة، فيما جمّد اثنان آخران عضويتهما.

وأكدت مصادر مقربة لـ”الجريدة 24″ أن أعضاء من المكتب الإقليمي للحزب بمقاطعة سيدي يوسف بن علي اعترضوا على ترشيح أحد مناضلي الحزب وكيلا للائحته بالمقاطعة ذاتها.

وذكر مصدر لـ”الجريدة 24″ أن الأعضاء السبعة قدموا استقالاتهم احتجاجا على تمسك بعض الأعضاء، مدعومين بالمكتب السياسي، بترشيح شخص من خارج الحزب، ورفض أحد أبناء الحزب المناضلين كوكيل للائحة بمقاطعة سيدي يوسف بن علي، بسبب خلافات مع هذا الأخير، ضدا على رغبة باقي الأعضاء.

ومن بين المستقلين، هناك عبد العزيز الحكيم (أمين مال مكتب الفرع) ومصطفى علابوش (نائبه)، وسناء المساهل (نائبة الكاتب)، بالإضافة إلى مصطفى السقاف وسعيد القرشي وسعيد العنبري المستشارين بالمكتب المحلي لمقاطعة سيدي يوسف بن علي، فيما جمّد عمر الزوندي عضو المجلس الوطني للحزب، عضويته.
وأضاف المصدر ذاته أن المكتب المحلي اجتمع، الاثنين، بعد اكتمال النصاب القانوني، ليقرر الأعضاء السبعة تقديم استقالتهم، فيما قرر اثنان تجميد عضويتهما.
عن الجريدة24


Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*