العثماني: بعض السياسيين يتحدثون عن أرقام معارضة للأرقام الرسمية، ويصفها بالمغرقة في السلبية، تصطدم بصخرة لغة الحقائق والأرقام الواقعية”

ردّ رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، على التصريحات والتلميحات التي تصدر عن البعض وتروج لمعطيات مغلوطة لا علاقة لها بالأرقام الرسمية.
وأوضح رئيس الحكومة، في افتتاح مجلس الحكومة المنعقد يوم الخميس 29 نونبر 2018، أن هناك بعض السياسيين يتحدثون عن أرقام معارضة للأرقام الرسمية، هذه التصريحات يصفها رئيس الحكومة ب”السلبية والمغرقة في السلبية، تصطدم بصخرة لغة الحقائق والأرقام الواقعية”.
وفي المقابل، قدّم رئيس الحكومة مجموعة من المعطيات الرقمية التي تعكس التطور الذي عرفه المغرب على مستوى تحسين مناخ الأعمال وجلب الاستثمارات الأجنبية، والاهتمام الكبير لوفود عدد من الدول بتعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمار ببلادنا.
وأشار رئيس الحكومة، في هذا السياق، إلى زيارات عدد من الوفود، آخرها الوفد البلجيكي رفيع المستوى الذي ترأسته الأميرة البلجيكية أستريد، والذي ضم 500 شخص، من بينهم أزيد من 430 من رجال الأعمال.
واعتبر رئيس الحكومة أن هذه الحركية ليست عفوية، “بل تأتي بفضل ريادة جلالة الملك في حفظ استقرار الوطن وفي ضمان إشعاعه إقليميا ودوليا، ونتيجة إصلاحات تحققت في بلادنا، كان لها تأثير إيجابي على عدد من المؤشرات، آخرها مؤشر ممارسة الأعمال الذي تحسن ب9 النقاط، إذ أصبح المغرب الثاني عربيا والثالث إفريقيا والأول على مستوى شمال إفريقيا في جلب الاستثمارات، إلى جانب مؤشرات أخرى تنم على أن بلادنا تتحسن بشكل مهم، دون أن ينفي ذلك وجود مشاكل نحن منكبون على معالجتها”.
كما أشار رئيس الحكومة إلى تحسن تدفق الاستثمارات الأجنبية في المغرب التي بلغت، حسب إحصائيات مكتب الصرف، 37 مليار درهم خلال العشر أشهر الأولى من هذه السنة، ما يعادل زيادة ب 41 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.
كل هذا، يؤكد رئيس الحكومة، “جاء نتيجة جهد أطر وكفاءات من رجل ونساء مغاربة، أغلبهم يشتغلون في صمت، كل من موقعه سواء في القطاع العمومي أو في المؤسسات الرسمية أو في القطاع الخاص أو في المجتمع المدني”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*