مرة أخرى..”ريع أم محسوبية”؟ …تعيين ابن الحبيب المالكي في منصب مدير المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات؟

مرة اخرى يثار جدل التعيين في المناصب العليا من قبل المجلس الحكومي لأسماء حزبية وسياسية من الاغلبية الحكومية وهو ما يظهر توزيع الوزيعة بعيدا عن الكفاءة وكأن المغاربة ليس لديهم أسماء خارج الحقل الحزبي….
فأغلب المناصب في المفتشيات العامة وبعض الكتاب العامون هم اعضاء في احزاب…وهو ما يثير جدل النزاهة في اختيار التعيين في المناصب.
المجلس الحكومي السابق صادق على تعيين حركي كاتب عاما لوزارة التكوين المهني وقبله تعيين حركي مفتشا لوزارة الاتصال مع صديقه الوزير الحركي الأعرج…و..اللائحة طويلة…..
وصادق المجلس الحكومي على مقترح تعيينات في مناصب عليا، طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور حيث تم التعيين على مستوى:
وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي طارق المالكي في منصب مدير المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات بالرباط. وهو ابن رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي وعضو المكتب السياسي لحزب الإتحاد الاشتراكي..
كما تم تعيين محسن بوخني في منصب مدير المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.
وزارة اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة:
و ابن جلون بدرية في منصب مدير التعمير.
وزارة الدولة المكلفة بحقوق الانسان
و عبد الكريم بوجرادي في منصب الكاتب العام للمندوبية الوزارية لحقوق الانسان.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*