ضد المقاربة الحكومية وتبخيس الملف الاجتماعي للشغيلة….الفيديرالية الديمقراطية للشغل تخرج للشارع

قالت الفيدرالية الديمقراطية للشغل في بلاغ توصل “سياسي.كوم” بنسخة منه و جاء فيه :

عقد المكتب المركزي للفيدرالية الديمقراطية للشغل اجتماعه الأسبوعي يوم الاثنين 14 يناير 2019 بالمقر المركزي بالدار البيضاء، وبعد الاطلاع على مستجدات الوضع الاجتماعي والتداول في القضايا التنظيمية وتقييم محطة اللقاءات التعبوية المحلية لأيام 11-12و13 يناير 2019، ناقش ترتيبات التحضير للمسيرة الاحتجاجية الوطنية، وبعد التداول والنقاش فإن المكتب المركزي :
• يعتز بالنجاح الذي عرفته اللقاءات المحلية التنظيمية والتعبوية في جميع أقاليم ومدن المملكة، والتي أبان خلالها الفيدراليات والفيدراليين عن عزيمة نضالية صادقة في تنفيذ البرنامج النضالي الذي أٌقره المجلس الوطني في أفق المسيرة الاحتجاجية الوطنية.
• يجدد رفضه للمقاربة الحكومية التبخيسية للملف الاجتماعي للشغيلة المغربية والفاعلين الاجتماعيين، ويعتبر المقترحات “المذلة” التي قدمتها الحكومة في إطار ما يسمى بالحوار الاجتماعي، إهانة للطبقة العاملة المغربية، وعنوانا للفشل الذريع للسياسات العمومية، وانحيازا واضحا لسلطة المال والنفوذ، وتكريسا للفوارق الاجتماعية.
• يقرر تنظيم المسيرة الاحتجاجية الوطنية يوم الأحد 03 فبراير 2019، في إطار التفاعل مع خلاصات اللقاءات التنظيمية والتعبوية لأيام 11-12و13 يناير 2019، والتي تم التأكيد خلالها على إنجاح المسيرة الاحتجاجية الوطنية، من خلال التعبئة والتواصل مع الشغيلة والمجتمع وتمكين كل الطاقات من المساهمة في التحضير والإنجاز
• يعبر عن اعتزازه بالالتحاق الجماعي للإخوة والأخوات في الجماعات الترابية بالنقابة الديمقراطية للجماعات المحلية وتعزيز صفوف الفيدرالية الديمقراطية للشغل، وإذ يثمن الإرادة الصادقة للإخوة الملتحقين، يشيد بالحكمة والتبصر والروح الوحدوية التي جسدها الأخوات والإخوة في النقابة الديمقراطية للجماعات المحلية، تكريسا لمبادئ التأسيس، وفي صلبها وحدة الشغيلة المغربية ووحدة مصيرها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*