الدريوش لـ”سياسي.كوم” : حكومة بنكيران أجرمت في حق أساتذة “الكونطرا” و نظام التعاقد بدأ “أعرج”

سياسي : الرباط

أمين الري //

عقد الأساتذة المتعاقدون ندوة صحفية اليوم الأحد بالرباط , للرد على الخرجات الإعلامية لوزير التربية و التعليم سعيد أمزازي , وللتأكيد على أن كلمة نظام التعاقد مازال كما هو و حذف فقط مصطلح “التعاقد” و “المتعاقدون” وفقا لما جاء في الندوة .

وفي السياق ذاته قال رئيس المرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين , محمد الدريوش في تصريح لـ”سياسي.كوم” : “يتابع المرصد بإنشغال كبير ما يقع اليوم في منظومة التربية التعليم و الإحتقان الكبير بين الأساتذة المتعاقدين و الوزارة الوصية , و أعتقد أن هذا الملف الذي يشغل كل المسؤولين على مستويات متعددة والشعب المغربي بكل مكوناته .”

 

وأضاف الدريوش : “التعاقد إنطلق إنطلاقة سيئة و الجريمة كاملة الأركان حيث أن الحكومة التي كان يرأسها عبد الإله بنكيران أجرمت في حق منظومة التربية و التعليم , و جعلت من وضع هؤلاء الأساتذة المتعاقدين ملتبسا فلا هم موظفون ولا هم عاملون لا هم خاضعون لقانون الشغل ولا هم تابعون للوظيفة العمومية “.

وشدد المتحدث في تصريحه “نحن اليوم أمام سبعون ألف أستاذ متعاقد و هذا الخلل في إنطلاقة هذا المشروع الذي إنطلق “أعرج” و إنطلاقة سيئة وستبقى في ضمائر هؤلاء إذا كانت لديهم ضمائر و كانت سببا في ما نعيشه اليوم من إحتقان” .

وتأسف رئيس المرصد للوضع القائم : “نأسف لهؤلاء التلاميذ و الذي غالبيتهم من أسر فقيرة يحرمون من حقهم في الدراسة و التعلم و الإعداد لإمتحانات الإشهاد , و أنا كلي أمل أن تحضر الحكمة و التعقل و مصلحة الوطن لذى المسؤولين الحكوميين وهؤلاء الأساتذة” .

وبخصوص تبادل الإتهامات بين أساتذة الكونطرا و الوزارة الوصية بخصوص ضياع حصص التلاميذ قال الدريوش “لا يمكن لأستاذ أن يشتغل و هو يحسن بعدم الإستقرار , ونحن ضد لغة الوعيد و العقابات و الممارسات التي يمارسها بعض مسؤولي الأكاديميات”

ونادى الفاعل في قطاع التعليم و التكوين في تصريحه لإستحضار مصلحة الوطن و التلاميذ قائلا : “أوجه نداء بإسم الوطن و بإسم هؤلاء التلاميذ خصوصا الفقراء منهم لكل المسؤولين أن يستحضرو المصلحة الفضلى للمغرب و يجلسون للحوار و كل ملف بإمكانه أن يحل إذا ما كانت رغبة و قناعة و حوار مسؤول و جاد و بإقتراحات واضحة “.

وإسترسل المتحدث تصريحه “نحن اليوم في أزمة خطيرة تعيشها المنظومة في تاريخ المغرب , سبعون ألف أستاذ و أستاذة لهم وزن في المنظومة التربوية , و الوزير الوصي مطالب بالحوار مع كل الفئات و في مقدمتها هؤلاء الأساتذة” .

وحول رفض الوزير أمزازي أي حوار مع التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين وتشبته بقرار التنسيق فقط مع النقابات , أكد بهذا الخصوص الدريوش أن المرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين مستعد للوساطة بين الأساتذة و الوزارة الوصية و قال في حديث للموقع “هذه المسألة فيها نظر , ولولا تحرك هؤلاء الأساتذة لضلو في وضع غريب كما قلت لا هم عمال و لا هم موظفون , و تحركهم في إعتقادي هو ما جعلهم في وضع مغاير عن السنوات الماضية , واليوم نتحدث عن وضع نظامي لهؤلاء الأساتذة بالفعل يلزم تجويده , ولن يكون إلا بحوار لهذه الفئة والوزير أمزازي , وأنا أعلم أن هؤلاء الأساتذة طلبو من النقابات و المجتمع المدني أن تكون وسيطا و نحن في المرصد مستعدون لفتح حوار بينهم و بين الوزارة الوصية , ولدينا إقتراحات و قمنا بدراسة المشرو ع الذي صودق عليه في المجالس الوزارية وهو يشبه لحد كبير ما يعاني منه الأستاذ الباحث بحيث تعتبر المادة السابع عشر أن الأخير مستخدم لدى الجامعة لكن الفرق أنه لم يتم تفعيل هذه المادة ” .

وشدد الدريوش على ضرورة الحوار وقال في الموضوع “يلزم إستعادة الثقة بين الأساتذة المتعاقدين و الوزارة الوصية , لذلك يجب العمل جميعا لإستعادة هذه الثقة للمنظومة لضمان الإستقرار و ضمان التعلم للتلاميذ” .

ويذكر أن التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين نادت لإنزال وطني لتلاثة أيام , و ذلك من أجل مطلب واحد و هو الإدماج في الوظيفة العمومية الأمر التي ترفضه وزارة أمزازي بشكل قاطع , وتتوعد المضربين على العمل بالطرد كما وقع لمجموعة من أساتذة “الكونطرا” وذلك في بلاغات لأكاديميات عدة .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*