“نظرية المؤامرة مطبقينها فكولشي”…قيادي فالبيجيدي يشكك في حريق كاتدرائية نوتردام وقالك “فرنسا بغات تجمع التبرعات” !

سياسي : الرباط

يبدو أن قادة حزب العدالة و التنمية مصممين أن قوى أخرى تحرك هذا العالم , و أن مؤامرة كونية تهدد الإنسانية و الحزب الإسلامي و منتسبيه هم المخلصين و منجيين الكائن البشري من الشرور .

في وقت سابق خرج المقرئ أبو الزيد ليقول أن وثائق سرية للغاية بالمخابرات الأمريكية تكتب باللغة العربية ليجر عليه الويلات , و سخرية نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي , اليوم أتى الدور على حسن حمورو عضو المجلس الوطني للعدالة و التنمية و المقرب من عبد الإله بنكيران الأمين السابق لذات الحزب و شكك في حريق المعلمة التاريخية كاتدرائية نوتردام .

وكتب حمورو تدوينة عبر حسابه في الفيسبوك جاء فيها : “”سنعيد بناء الكاتدرائية معا.. وانطلاقا من الغد سيبدأ جمع تبرعات من كل الفرنسيين والعالم… سنوظف أحسن المهارات وسنعيد بناءها”.. خلف هذه الكلمات من تصريح الرئيس الفرنسي ماكرون، تختبئ تخمينات وفرضيات حول الحريق الذي دمر كاتدرائية “نوتردام” بباريس!” .

وتابع القيادي في الحزب الإسلامي تدوينته :”
فرنسا وعموم منطقة اليورو تعيش منذ مدة على وقع ركود مالي واقتصادي مرشح للتمدد عبر الزمن، وهناك حاجة لاستقطاب رؤوس الاموال وجمع المال من أي مصدر متاح، سواء بالتبرعات أو بالغاء نفقات مرصودة لخدمات “غير منتجة” وتحويل اتجاه صرفها!
الكندية “نعومي كلاين” صحافية وكاتبة سيناريو أفلام وثائقية، ألفت كتابا عنونته بـ”عقيدة الصدمة.. صعود رأسمالية الكوارث” يمكّن الاطلاع عليه من فهم بعض أساليب واليات اقناع الشعوب بقبول قرارات سياسية واقتصادية، يصعب قبولها في سياقات هادئة وعادية!
ربما يكون حريق كاتدرائية نوتردام.. صدمة!” (إنتهت التدوينة).

ويذكر أن نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي عبرو عن سخريتهم من تدوينة القيادي في العدالة و التنمية و إعتبرو أن الأمر أقرب للبارانويا و الشك في الجميع و في كل الأحداث .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*