البيجيدي تايعول على صفحات “فيسبوكية” باش تدخل معاه فالصراعات… واليوم تبرأ من وحدا فيهم

“تاياكلو النعمة و يسبو فالملة” هو مثال ينطبق تماما على حزب العدالة و التنمية , الأخير إستغل مجموعة من الصفحات الفيسبوكية التابعة لقادة حزبه في حملته الإنتخابية ولكنه اليوم يتبرأ منها لسبب أول لآخر .

الإدارة العامة لحزب العدالة و التنمية خرجت بتوضيح توصل “سياسي.كوم” بنسخه منه وجاء فيه : أقحمت صفحة على الفايسبوك تحمل اسم YES WE CAN اسم حزب العدالة والتنمية في هجومها على إحدى الجرائد الوطنية، واستعملت هذه الصفحة مجموعة من الألفاظ التي لا تمت لثقافة الحزب و مبادئه بصلة، وإذ نعلن رفضنا لإقحام الحزب في هذا النوع من الخطاب، نؤكد أنه لا علاقة للحزب بهذه بالصفحة و لا بما ينشر بها .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*