حزب الحركة الشعبية يتخلى عن وزارة الثقافة والإتصال والاتحاد الاشتراكي يضع عينه عليها

قالت مصادر” سياسي” ان حزب الحركة الشعبية يتجه الى التخلي عن تسيير وزارة الثقافة والاتصال، التي لم يقدم فيها اصلاحات واستراتيجات واضحة، لوزير كان الأضعف في تاريخ وزراء الثقافة والاتصال.
واكدت مصادرنا، ان حزب الحركة الشعبية يتجه لاستغناء عن حقيبة الثقافة والاتصال في التعديل الحكومي المقبل،
ويرغب حزب الاتحاد الاشتراكي في تولي حقيبة الثقافة والاتصال، حيث وضع قيادي اتحادي ترشحه لهذا المنصب، وهو شخصية مثقفة واعلامي راكم تجارب متعددة، متتبع عن قرب للمشهد الثقافي والاعلامي المغربي.
ولم تعرف وزارة الثقافة والاتصال في عهد الوزير الحركي الاعرج اصلاحات واضحة المعالم، وتحولت الى مجرد ادارة تتكلف بتدبير ملفات عادية، مما جعل الوضع الثقافي يعيش تراجعا كبيرا، ولم يعد لها دور في المجال الاعلامي بعد احداث المجلس الوطني للصحافة وبوجود الهيئة العليا للاعلام والاتصال ووجود المركز السينمائي المغربي…

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*