غوتيريس يحذر من خطر حقيقي للتهديدات الإرهابية في منطقة الساحل والصحراء

حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، في تقريره الأخير المرفوع إلى مجلس الأمن حول الصحراء، من أن الهجمات الإرهابية تظل خطرا حقيقيا في المنطقة، معربا عن قلقه الشديد إزاء هذه التهديدات بسبب انتشار عناصر إجرامية مارقة في منطقة الساحل والصحراء.

وأكد تقرير الأمين العام أن منطقة الساحل والصحراء تشكل مسرحا للعديد من أنواع التهريب (المخدرات، الأسلحة النارية، وتهريب السلع)، وتواطؤ العديد من الجماعات الإرهابية مع الحركات الانفصالية في هذا الفضاء، مما يقوض السلم والأمن الدوليين.

وقد حذر العديد من الخبراء الدوليين ومراكز التفكير ، مرارا، من الارتباطات والتواطؤ المكشوف أكثر فأكثر بين عناصر “البوليساريو” والمنظمات الإرهابية التي تنشط في منطقة الساحل والصحراء.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة الماضي، عن تقديم مكافأة بقيمة خمسة ملايين دولار للحصول على معلومات أو تحديد موقع المدعو عدنان أبو وليد الصحراوي، وهو عضو سابق في +البوليساريو+ أصبح قائدا للتنظيم الإرهابي “الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى”.

وقد تبنى هذا التنظيم الارهابي مسؤولية نصب كمين لدورية أمريكية نيجيرية مشتركة في شهر أكتوبر 2017 بالقرب من قرية تونغو تونغو بالنيجر، ما أسفر عن مقتل أربعة جنود أمريكيين.

سياسي – و م ع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*