بعد العدوان الذي أصاب الحزب في التعديل الحكومي.. حزب بن عبد الله يستنكر “العدوان” التركي على سوريا ويعتبره “إبادة”

أدان المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، الهجوم الوحشي التركي على الأراضي السورية وهو الأمر الذي نتج عنه فرار عشرات الآلاف من السكان السوريين كما نتج عنه كثير من الضحايا خاصة الأطفال والنساء.

وكشف البلاغ الصادر عن الحزب أمس الأحد، أن المكتب السياسي يتابع بقلق واستنكار شديدين، استمرار ما وصفوه بـ العدوان العسكري التركي الخطير على الأراضي السورية، في استخفافٍ كبير بكل القوانين والأعراف الدولية، وفي ظل صمت عملي دولي يؤكد تقاعس، إن لم يكن تواطؤ، عدد من الأطراف والقوى العالمية.

وطالب المكتب السياسي للحزب، من الجمهورية التركية، سحب قواتها فوراً من الأراضي السورية، والتي أدخلتها في إطار ما أطلقت عليه عملية نبع السلام، لطرد مجموعات تعتبرها إرهابية وتهدد حدودها.

ودعى حزب الكتاب على ضرورة أن تتوقف كافة التدخلات الأخرى المبنية على الحسابات والمصالح وتغذية الصراع في سوريا، من أجل تمتيع الشعب السوري بحقه الطبيعي في صنع حاضره ومستقبله، وبلورة بدائله، وتحقيق تطلعاته نحو الديموقراطية والكرامة والتنمية والاستقرار وإعادة البناء، بحرية واستقلالية، في إطار حلول سياسية عادلة ومعقولة تُــنهي معاناة الشعب السوري الممتدة منذ سنوات.

سياسي – متابعة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*