حزب الاستقلال يستهزئ بحزب الاتحاد الاشتراكي بقبوله حقيبة العدل

لازالت قضية التعديل الحكومي الأخير تلقي بضلالها على المشهد السياسي الوطني، حيث أقدم رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، خلال اجتماع لجنة المالية بمجلس النواب، على التهكم على نواب الاتحاد الاشتراكي، بشأن قبول حزبهم في التعديل الحكومي الأخير بمشاركة بحقيبة واحدة، هي حقيبة وزارة العدل.

وتساءل مضيان: “كيف يقبل وزير بهذا المنصب، وهو لم يعد يتحكم حتى في كتابة الضبط، باستثناء بسط حكمه على جدران البنايات”.

ووصف مضيان وزارة العدل بـ “الصورية” التي تم تجريدها من كل الاختصاصات، داعيا إلى حذفها، لأنها لم تعد صالحة لأي شيء.

وخلف قبول الاتحاد الاشتراكي بحقيبة وحيدة هي قطاع العدل، استياء كبيرا في صفوف قياديي و منتسبي الحزب، وجر سخطا عارما على الكاتب الأول للحزب، إذريس لشكر، حيث تقوى معسكر معارضي استمراره في الكتابة الأولى، وهو ما ظهر جليا خلال تخليد الذكرى 60 للحزب، الذي قاطعه كبار قياديي الحزب و أعضاء المكتب السياسي والعديد من الوجوه الاتحادية التي تطالب برحيل إدريس لشكر.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*