رئيس الحكومة: الملك محمد السادس لا يتردد في كل المناسبات وفي المحافل الدولية عن الدفاع عن حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم وعاصمتها القدس الشريف

قال رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، إن موقف المغرب الرافض لما يقع من اعتداءات على الفلسطينيين موقف ثابت للمغرب، ملكا وحكومة وشعبا، يعكسه نبض الشارع في مختلف المناسبات وفي المسيرات التضامنية.
وخلال كلمته بمناسبة إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ليلة الجمعة 29 نونبر 2019 بالرباط، أبرز رئيس الحكومة أن جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، رئيس لجنة القدس الشريف، لا يتردد في كل المناسبات وفي المحافل الدولية عن الدفاع عن حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم وعاصمتها القدس الشريف.
وأشار رئيس الحكومة، في هذا الصدد، إلى الرسالة التي وجهها اليوم جلالة الملك بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني إلى رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، وهي الرسالة التي دعت إلى الحفاظ على وحدة القدس الشريف وعلى البعد الروحي والمكانة المتميزة للقدس كمدينة للسلام.
ووجه رئيس الحكومة التحية لكل الشعب الفلسطيني ولكل أحرار العالم الذين يقفون إلى جنب الشعب الفلسطيني، ففي “كل قارة هناك أحرار يعرّفون بهذا الحق ويدافعون عنه، لقد دافع عن الأرض الفلسطينية أناس من مختلف بقاع العالم”.
ودعا رئيس الحكومة إلى التحلي بالأمل مادام هناك أناس يناضلون في سبيل الحق، كما أكد أنه لا خوف على الشعب الفلسطيني، مادام هناك فلسطينيون وفلسطينيات متشبثون بقضيتهم العادلة”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*