الإحتجاج على الوزير اعمارة بتمارة

واجه المواطنون كلا من وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، و ناصر بولعجول، مدير الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية ، و رئيس مجلس جماعة تمارة، موح الرجدالي، بالصراخ والصفير الأربعاء 26 فبراير 2020 بحي المسيرة 2 بتمارة.

وكان الوزير اعمارة حل بالحي، مرفوقا، بعدد من المسؤولين الترابيين، بغاية إعطاء انطلاقة أشغال بناء مركز تفاعلي مخصص للتربية على السلامة الطرقية.

وبمجرد حلول الوزير بمكان الورش، تعالت صراخات المواطنين، الذين حجوا لمعاينة النشاط الوزاري .

وندد المحتجون بما وصفوه حرمان أحيائهم من البنيات التحتية الأساسية والمرافق الحيوية.

وندد المواطنون بغياب شبكة للصرف الصحي في مجموعة من الأحياء المحاذية للورش وبانتشار دور الصفيح والسكن العشوائي، وغياب مرافق أخرى أساسية مثل مركز صحي وحدائق أو منتزهات وفضاءات خضراء.

وبالرغم من الاحتجاج والصراخ، فقد عمد الوزير اعمارة إلى إعطاء انطلاقة الورش وهو يردد أمام الحاضرين “سيرو قولو ليهم هاذ المشروع راه فيه الخير ليكم ولولادكم”.

ويتعلق المشروع بإنجاز حلبة تفاعلية للتربية على السلامة الطرقية بكلفة إجمالية قدرها 8358466.80 درهم في أفق 8أشهر .

ويقع المشروع، الذي يعود إلى الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، على مساحة إجمالية تصل إلى 7140متر مربع (397متر مربع مبنية) علما أن جماعة تمارة منحت الأرض التي ستحتضنه.
المصدر: كفى بريس

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*