رئيس الحكومة: الاحتفال بأجواء عيد العرش المجيد، يتميز بما حققه المغرب من إنجازات مهمة في عهد جلالة الملك محمد السادس، وهو ما يشهد به عامة المتتبعين داخل وخارج المغرب

قال رئيس الحكومة بأن الاحتفال بأجواء عيد العرش المجيد، يتميز بما حققه المغرب من إنجازات مهمة في عهد جلالة الملك محمد السادس، وهو ما يشهد به عامة المتتبعين داخل وخارج المغرب.

وما الطريقة التي أدارت بها بلادنا، بقيادة جلالة الملك نصره الله، معركة مواجهة جائحة كورونا، يضيف السيد رئيس الحكومة، إلا دليل على أن بلادنا تصنع الإنجازات الكبيرة، مؤكدا أن مواجهة جائحة كورونا كلها قصص نجاح مستمرة ومذهلة.
وفي هذا السياق، استحضر  رئيس الحكومة في إجتماع مجلس الحكومة مختلف القرارات والإجراءات الاستباقية والإنسانية التي اتُخِذَت بتوجيهات ملكية سامية، وفي وقت مبكر، جنبت بلادنا الأسوأ، وحفظت أمن وصحة وسلامة المواطنات والمواطنين عموما. كما جدد ترحمه على الذين توفوا بسبب الفيروس أو أولئك الذين فارقوا الحياة بأسباب أخرى.
كما أشار السيد الرئيس إلى القرار الحكيم والوجيه لجلالته بإحداث الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا، وهي مبادرة تعتبر مدرسة في المستقبل، لأنها مكنت من مساندة ملايين من المواطنين عن طريق تقديم دعم مباشر لهم، خلال الحجر الصحي، الذي استدعى ضرورة توقف شريحة واسعة عن العمل.
إضافة إلى ذلك، ذكر السيد الرئيس بوجود عشرات من الإجراءات الطبية والاجتماعية والاقتصادية التي اتخذت طيلة هاته الأشهر، والتي أسهمت في التخفيف من آثار الجائحة اجتماعيا واقتصاديا.
وفي ختام كلمته، شدد السيد الرئيس على أنه رغم تجنب بلادنا للأسوأ، فإن الفيروس ما زال بيننا، ولم نخرج بعد من الجائحة، لذلك حثّ على ضرورة التحلي بأقصى درجات الحيطة والحذر، والالتزام بالإجراءات الاحترازية التي تأمر بها السلطات العمومية المختصة، سواء الصحية او الأمنية أو غيرها، لحماية البلاد والعباد، سائلا العلي القدير أن يرفع عن بلدنا الجائحة ويوفق الجميع لما فيه الخير.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*