وزيرة الخارجية الإسبانية: موقف إسبانيا من قضية الصحراء هو “سياسة دولة”

     – أكدت أرانشا غونزاليس لايا، وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون، أن موقف مملكة إسبانيا من قضية الصحراء “يظل دائما دون تغيير” لأن الأمر يتعلق بـ “سياسة دولة”.

    وقالت السيدة غونزاليس لايا، التي حلت أمس الخميس، ضيفة على أحد برامج الإذاعة الوطنية الإسبانية “داخل حكومة ائتلافية مثل حكومتنا، قد تكون هناك آراء مختلفة وحساسيات مختلفة، لكن موقفنا من قضية الصحراء لم يتغير لأن الأمر يتعلق بسياسة دولة”.

    وأوضحت رئيسة الدبلوماسية الإسبانية أن “السياسة الخارجية الإسبانية ترسمها وتحددها وزارة الخارجية بالتنسيق مع رئيس الحكومة”، مشيرة إلى أن موقف بلادها من قضية الصحراء “ثابت ولم يطرأ عليه أي تغيير”.

    وكانت السيدة غونزاليس لايا قد جددت الأسبوع الماضي التأكيد على أن موقف بلادها يتمثل في “الدعم الكامل والمطلق” للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، حتى يتمكن من “ضمان الحفاظ على وقف إطلاق النار” في الصحراء، والدفع بـ “المفاوضات السياسية التي تسمح بالتوصل إلى حل سياسي متفاوض بشأنه، عادل ودائم، طبقا لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة”.

     وأوضحت السيدة غونزاليس لايا “بالنسبة لإسبانيا فإن المهم هو قرارات الأمم المتحدة كلها، وآخرها القرار الذي صدر في أكتوبر من هذا العام الذي عبر بوضوح عن إطار ومعالم هذه المفاوضات”.

    وأشارت في هذا السياق، إلى أنها نقلت هذا الموقف بنفسها خلال “الاتصالات العديدة التي أجرتها في الأيام الأخيرة مع المغرب وموريتانيا والجزائر، ومع الأمين العام للأمم المتحدة، من أجل دعم وتعزيز مسار هذا الحوار”.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*